نيك محارم الاب و بنته في الصالة بليل والام نايمة ومش عارفة – مواقع سكس بدا الفاتنة بالمص على بالون مطاطي كبير افقد الشاب رزينته وقد اشتعل قلبه بالغرائز الجنسية, فاخذت قضيبه الدسم الطويل في فمها وبرشته ولاعبته ودلكته بلسانها ورطبته بلعابها حتى انتصب على اقساه والشاب في سابع نعيمه يهمدر ويقف كالملك سعيدا والكيف يتاكله وبعد الجزيل من النيك الفموي الحار بينما كان يلاعب راسها انتقل واتاها من الخلف ليخترق بدنها بقضيبه الكبير على وقع صيحات غنجها وعهرها ومحنتها الشديدة, واخذ يلطم بها وهي تتاوه وتصيح وتضرب به في مشهد جنسي رائع امام مرآة سبرت المجهول وقدمته لكم من الجهتين بافخر ما يكون, مشهد ساحر يقطع انفاس مشاهديه بسخونة الفتاة من وجهها النير الى عينيها الساطعتين كالنجوم فشعرها الاسود الفخم الذي ينسدل بنعومة تتلاقى ونعومة بدنها ولطف صوتها وانوثتها الفائقة الغضة التي تضرب فتزلزل, وبعد الجزيل من الفلاحة الطيازي كان كسها قد استوى فانتقل بها الى كرسي اجلسها اليه ورفع قدميها وركب فرجها بكل عمق وجمال ودلال واخذ ينكح بكسها الرطب الشهي وهي تصيح وتتاوه وتتمايل امامه ببهائها السرمدي الكاوي واستمر بفحولة الى ان جافته القوة, فانتقل الطرفان الى ما يشبه السرير فتمدد الفحل بكل عظمة على ظهره بينما ركبته الممحونة واخذت تنكح بكسها وهي تمتطيه كفارسة مقدامة فلم تكل لا الالم والنشوة واستمرت بينما كان الشاب يتلذذ باعماقها الحارة الغارقة الفواحة بالطياب, فاخذ يلاعب صدرها الكبير الطري الذي تدلى كاكواز الكرمة الطازجة بكل عنفوانها امام عينيه فاغرقته بنعيمها وبعد الضرب الكافي وقفت الفتاة, وتمددت على ظهرها بينما وقف الشاب فوق وجهها واخذ يمرج بقضيبه ويفركه ويلاعبه بحرارة الى ان بلغ نشوته الجنسية فارتعش بدنه واغرق فمها المثير بوابل غفير وفير من الحليب البلدي الحار نار الكثيف وارضعها اياه بالقطارة وهي تتلذذ بطعمه بعدما طمس معالم وجهها واغرق خدها وحمم شعرها وملىء فمها بسائله ثم اخذ يضرب بقضيبه بانفها وهو يذلها شديد الذل بعدما اغرقها في بحار العهر والفسق, فرمقته بنظرات تحكي الف قصة وقصة بعد اجمل فلاحة عربية بدوية في احلى موقع افلام سكس نار في قصة نيك فموي ولا بالخيال

Les commentaires ne sont pas autorisés.