ظل يشد و يضغط على كسي بزبه المنتصب و الكبير و كان متين ففتحت عيوني ونظرت و قلت بصوت عالي متع كسي . و زادته كلماتي تهييج و محنة فصار ينيكني بكل قوة في سكس عربي جد ساخن حتى رعشني و قذف على وجهي سكس جامد

دخلت الى بيتها حيث كانت قد اتصلت بي و بمجرد ان راتني حتى خلعت روبها و انبهرت بجمالها و حلاوتها و لم تمالك نفسي فرحت اقبلها بشهوة قوية جدا و كنت اركز على صدرها الجميل و امصه بكل نهم و ارضع و هي تتحسس على جسمي و تلمس زبي من فوق البنطلون في سكس امهات قوي جدا شرموطه مصريه وعشيقها

كانت عمتي امراة كاملة و ناضجة و لها جسم لا يقاوم و لما اقتربت مني و هي بروب النوم و الزهري اللون احسست ان الانتصاب يسري في زبي بطريقة غير عادية لم اعه تلعب وتتناك في كسها
ع جسمي بجسمها لكنها فاجاتني حين طلبت مني ان انيكها و نمارس سكس محارم فما كان مني الا ان انيك عمتي المثيرة ذات اجمل جسم امارس معه الجنس في حياتي

ركبت فوقها و انا اقبل و ارضع من كل مناطق جسمها الحساسة و قد صار زبي مثل السيف الى درجة اني لو طعنتها به في بطنها لفتحت وضع كلابي واهات
لجنس فقد كنت ابحث عن كسها بزبي و لم اجده الا بصعوبة و كدت اقذف دون ان اندخل زبي في كس زوجتي

Les commentaires ne sont pas autorisés.