كان يوم حار وكنا انا وهو مرميين على التخت بعد سكس رائع.. حسيت حالي بعدني ممحونه وكسي بعد بده نيك اكتر.. كان جسمي مولع بالرغم من اني كنت مشغلة المروحة.. قربت من زبه لقيته كمان هو واقف وممحونط نزلتله البنطلون وبلشت امصمص والحس فيه لحد موقف وانتصب عالاخير.. شلحني لباسي وبلش يلحس بحلمات بزازي ويمصمص بزازي الكبار يلي بشتهيهن كل رجل.. صار يعصر ببزازي ويرضع بحلماتي ويداعبهن بلسانه وكسي كان ممحون ومرطب عالاخر..
وبعدها نزل بلسانه لتحت وبلش يلحس بكسي المحلوق ويذوق طعم العسل يلي عم بشرشر من كسي الممحون.. كان كسي مولع متل النار فتح اجري التنتين بايديه وصار يلحس زنبور كسي ويمحني اكتر واكتر.. كل ميلحس اكتر كان كسي يرطب اكتر وينمحن بزيادة وكنت عم امعط حلماتي وهو عم يلحسلي كسي لحد مصرت رح جيب ضهري.. بعدها جاب زبه المنتصب متل الحديد وبلش يخبط فيه على زنبور كسي ولما حس انه ما عاد اقدر اتحمل دحش كل زبه جواة كسي وبلش ينيك بقوة..
بعد جولة حلوة من النيك طلب مني اني اركع على ايدي واجري ودحش زبه بكسي من ورا بدوجي ستايل.. النيك بدوجي ستايل بمحني زياده وبمحنه اله كمتن.. وبعد الدوجي ستايل ناكني بوضعيات مختلفة لحد ما بالاخر جاب ضهره وخلص على وجهي وفوق شفافي…

Les commentaires ne sont pas autorisés.